السيرة الذاتية

السيرة الذاتية للدكتور احمد ناصر الريسي


اللواء الدكتور احمد ناصر الريسي هو أحد قادة الشرطة بدولة الإمارات العربية المتحدة وهو الآن يشغل منصب المفتش العام بوزارة الداخلية، وقد عيّن لهذا المنصب في أبريل 2015 بعد أن ترك بصمة قوية بالإدارة العامة للعمليات المركزية بشرطة ابوظبي.

التحق الدكتور الريسي بشرطة أبوظبي عام 1980 وبدأ سيرته المهنية عام 1986 كضابط بفرع الانذار ضد السرقة، ثم صار مديراً لمعهد العلوم الجنائية، ثم رئيساً لقسم تقنية المعلومات بإدارة الاتصالات ونظم المعلومات، ثم مديراً لإدارة الاتصالات وتقنية المعلومات. وفي عام 2005 عيّن مديراً عاماً للإدارة العامة للعمليات المركزية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي بالتزامن مع  تعيينه مديراً عاماً للإدارة العامة للخدمات الإلكترونية بوزارة الداخلية.

 

يحمل اللواء الدكتور الريسي شهادة الدكتوراه في أعمال الشرطة والأمن وسلامة المجتمع من جامعة لندن متروبوليتان – المملكة المتحدة  (2013)؛ ماجستير إدارة الأعمال (MBA)  في الممارسات الإدارية المبتكرة من جامعة كوفنتري لندن –المملكة المتحدة (2010)؛ دبلوم (الإدارة الشرطية) جامعة كيمبردج – المملكة المتحدة (2004)؛ بكالوريوس علوم الحاسوب (كلية اوتربين  ويسترفيل – اوهايو – الولايات المتحدة  الامريكية (1986).

 

منذ المراحل الباكرة لسيرته المهنية أظهر الدكتور الريسي اهتماماً شديداً بالحصول على التقنيات الحديثة لتعزيز فاعلية وكفاءة الخدمات بشرطة أبوظبي ومنافذ خدمة العملاء. وفي سبيل ذلك لم يألُ جهداً لتوفير فرص التدريب للعاملين من خلال المشاركة في الدورات التدريبية، والحلقات الدراسية والمؤتمرات والفعاليات الشرطية داخل الدولة وخارجها، وبذلك أنار الطريق للتطور السريع لكافة الإدارات التابعة للإدارة العامة للعمليات المركزية مما أدى إلى تعزيز مهارات وقدرات العاملين. وكان لاهتمامه والتزامه القوي بضمان العمل وفقاً لأفضل الممارسات العملية المعروفة، ومساهماته الفعالة في سبيل تحقيق الرؤية والرسالة لكلٍ من القيادة العامة لشرطة أبوظبي ووزارة الداخلية دوراً قوياً في وصول شرطة أبوظبي إلى ما هي عليه الآن.

 

ساهم الدكتور الريسي من موقع القيادة أو الإشراف على عدد من المشاريع الاستراتيجية الناجحة، ومنها تطوير فريق البحث والإنقاذ إلى مرحلة حصوله على اعتراف الأمم المتحدة بالوصول إلى مستوى “فريق ثقيل للبحث والإنقاذ”؛ وتنفيذ مشروع بصمة العين وتعزيزه بأحدث الابتكارات التقنية.  وبالإضافة إلى ذلك، هناك مشروعات أخرى اشرف عليها أو ساهم في تنفيذها الدكتور الريسي وهي تشمل مجالات متعددة منها استخدام القياسات الحيوية في التعرف على هويات ضحايا الكوارث؛ ونظم المعلومات الجغرافية؛ والمنافذ الإلكترونية؛ والجواز الإلكتروني، وتحديد هويات الأشخاص من خلال “بصمة الوجه”. كما ساهم أيضا في تطوير مشروع بطاقة الهوية لسكان دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأسيس مكتب لشؤون ضحايا الكوارث بشرطة أبو ظبي ويرتبط هذا المكتب بالشرطة الدولية (الانتربول).

 

أيضاً كان للدكتور الريسي الدور الريادي في نشر مفهوم الجاهزية أو الاستعداد للطوارئ على المستوى المحلي. كما كان له دور حيوي في تمهيد الطريق لتأسيس أكاديمية لطب الطوارئ بشرطة أبوظبي. وقد خُطّط لهذا المشروع على وجه الخصوص ليكون مشروعاً مشتركاً مع قسم طب الطوارئ بكلية الطب في جامعة هارفارد، وذلك بغرض توفير دورات رفيعة المستوي في مجال طب الطوارئ في المرحلة السابقة لدخول المستشفى “الإسعاف” وتدريب المسعفين وإعدادهم للمساهمة الإيجابية في خدمة المجتمع.

تقديرا لمساهماته المتميزة، نال اللواء الدكتور الريسي العديد من الأوسمة والميداليات والجوائز المحلية والعالمية وفيما يلي أهمها:


  • جائزة الابتكار في الحلول الأمنية في المؤتمر الثاني للمسؤولية الاجتماعية ” الإرشادات القانونية لتعزيز المسؤولية الاجتماعية “(LGESR)” الذي نظمته اللجنة الدولية العليا المنظمة لأعمال المؤتمر القانوني.
  • جائزة ستيفي العالمية للتميز المؤسسي والأعمال الدولية في تقنية المعلومات Gold Stevie Winner لعام 2014.
  • جائزة الشرق الأوسط العاشر ة للقيادات الحكومية المتميزة – 2013.
  • ميدالية الشيخ محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز.
  • جائزة أبو ظبي للأداء الحكومي المتميز.
  • جائزة منتدى الهوية الوطنية Citizen ID Forum Award للمساهمة المتميزة في مجال بطاقات الهوية لعام 2014.
  • ميدالية إنقاذ من الدرجة الأولى قدمها الفريق صاحب السمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية.
  • ميدالية القائد من الفريق صاحب السمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية.
  • وسام شرطة عجمان.
  • ميدالية التميز الوظيفي لحصول فريق الإمارات للبحث والإنقاذ (SAR) على التصنيف الدولي للهيئة الدولية للبحث والإنقاذ التابعة للأمم المتحدة UN-INSARAG)) وإحرازه الدرجة الأولى لفرق البحث والإنقاذ على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا.
  • جائزة التميز للمساهمة الفعالة في بصمة العين لعام 2007، ميلانو، إيطاليا.
  • جائزة الشيخ راشد للأداء الأكاديمي المتميز .

يتمتع الدكتور الريسي بشخصية ديناميكية وحضور قوي في أنشطة متنوعة داخل وخارج مؤسسة الشرطة. وقد شغل العديد من المناصب مثل:


  • رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس.
  • رئيس لجنة مشروع مركز الخدمات المتكاملة بوزارة الداخلية.
  • عضو مجلس الأمناء بالجامعة الأمريكية في الإمارات العربية المتحدة.
  • عضو اللجنة التنفيذية لهيئة الإمارات للهوية في دولة الإمارات العربية المتحدة
  • رئيس لجنة مشروع جواز السفر الإلكتروني.
  • رئيس لجنة الإشراف على مشروع التصنيف الثقيل لفريق الإمارات للبحث والإنقاذ.
  • عضو مجلس الإدارة / عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية.
  • عضو مجلس الإدارة / عضو المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي
  • رئيس لجنة مكتب شؤون الضحايا.
  • رئيس فريق العمل الفني للبيانات السجلية الخاصة بالسكان.
  • رئيس اللجنة الاستشارية الطبية لخدمات الإسعاف.
  • رئيس اللجنة العليا للمشاريع والتقنيات الحديثة.
  • عضو مجلس إدارة مجموعة الخصخصة.
  • رئيس لجنة مراجعة خطط الأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب.
  • رئيس مجلس إدارة إتحاد الإمارات العربية المتحدة للرماية.
  • رئيس اللجنة المنظمة للرماية بمجلس التعاون الخليجي.
  • عضو في الرابطة الدولية لقادة الشرطة (IACP).
  • عضو اللجنة التنفيذية وعضو في الاتحاد الدولي لرياضة الرماية ISSF.